الإعلان عن أكبر ائتلاف لنقابات الصحة في موريتانيا

إحتضنت نواكشوط تظاهرة كبرى لاعلان ميلاد أكبر إئتلاف لنقابات الصحة، جامع لسبع نقابات صحية وهي : – نقابة الاستشفائيين.- نقابة الأطباء العامين.- نقابة أطباء الأسنان.- نقابة الصيادلة.- نقابة البيولوجيين.- نقابة المهندسين الطبيين.- نقابة القابلات.
تحت اسم ( المنسقية العامة لنقابات الصحة في موريتانيا) بحضور لفيف من الفاعلين في المجال على المستوى الموطني كما تم تقديم أعضاء المكتب التنفيذي للمنسقية وهم على النحو التالي :
رئيس المنسقية : احمد باب ولد عبد الجليل / نقيب لاستشفائيين
النائب الأول : عبد الله ولد عبد المالك/ نقيب الصيادلة
النائب الثاني : مريم منت اتندقي / نقيبة القابلات
الأمين العام: عبدالله ولد سعيد /نقيب الأطباء العامين
مسؤول للإعلام : سيدي ولد المنير /نقيب أطباء الأسنان
مسؤول المالية: محفوظ ولد محمد /نقيب المهندسين الطبيين

وقد جاء تشكيل المنسقية وفق رئيسها الدكتور أحمد باب ولد عبد الجليل استجابة لتطلعات عمال الصحة وآمالهم”، وذلك بعد لقاءات تشاورية بين مختلف النقابات الممثلة للكادر الطبي وشبه الطبي منذ سنة، وكان الهدف هو “إنشاء إطار موحد”، مردفا أن الاتفاق عليه “تم بعد مشاورات معمقة وجادة”، وأن الهدف منها هو “تحقيق أعلى درجات التعاون والتآزر بين مختلف النقابات”.
واعتبر الدكتور سيدي ولد المنير المسؤول الإعلامي أن لمنسقية تختلف عن التنظيمات والكونفيدرالية النقابية التقليدية لكونها حرة و مستقلة، لا تخضع إلا لمصلحة عامل الصحة.. تجعل من الدفاع عن عمال القطاع فرسها القتالي ومن جلب مكاسب جديدة لعماله سيفها وسلاحها القوي وستستغل كل ما يتيحه لها القانون والتنظيمات المعمول في الدولة، لما يعزز ويقوي عملها النقابي .

تجدر الاشارة إلى أن رئاسة المنسقية العامة لنقابات الصحة في موريتانيا رئاسة دورية مدتها 6 أشهر غير قابلة للتجديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *